آخر 10 مشاركات
«السنع في الضيافة الإماراتية».. آداب شعب يستقبل ضيفه بالعطور (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 782 - الوقت: 01:53 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          «الســـــــنع» إتيكيت تتوارثه الأجيال (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 461 - الوقت: 01:38 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          السنع الإماراتي قيم اجتماعية وأسلوب حياة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 454 - الوقت: 01:34 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          «السنع» قيم الإمارات الخالدة على مر العصور (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1079 - الوقت: 12:16 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          خبز الجباب الاماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 2 - المشاهدات : 7236 - الوقت: 10:48 AM - التاريخ: 10-03-2019)           »          أصلح الله بالكم وأسعدكم في الدارين (البال) (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1108 - الوقت: 12:37 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          معلم دهانات داخليه وخارجيه0500727567 (الكاتـب : لؤلؤة غالية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3505 - الوقت: 09:39 PM - التاريخ: 08-28-2019)           »          حب الرسول عليه الصلاة والسلام (الكاتـب : عمر نجاتي - مشاركات : 44 - المشاهدات : 21878 - الوقت: 02:42 PM - التاريخ: 08-08-2019)           »          ألترغيب في زيارة قبر النبي المكرم (صلى الله عليه وسلم) (الكاتـب : عمر نجاتي - مشاركات : 70 - المشاهدات : 10777 - الوقت: 02:27 PM - التاريخ: 08-08-2019)           »          خالد الخالدي مصر مراسي العلمين (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3871 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 08-03-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2006, 01:12 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

أفاق الفكر

مراقب

مراقب

أفاق الفكر غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








أفاق الفكر غير متواجد حالياً


لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك ان الحمدى والنعمة لك والملك لاشريك لك

لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك ان الحمدى والنعمة لك والملك لاشريك لك


Cant See Links

كل شيء عن لبيك اللهم لبيك

2005/01/18
* الشيخ عطية صقر

التلبية هي قول: لبيك اللهم لبيك، كما أن التهليل هو قول: لا إله إلا الله والتسبيح قول سبحان الله.

وهي تكون في الحج والعمرة عند الإحرام، فقد روى أحمد وابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا آلَ مُحمد، من حَجَّ منكم فليهلّ في حجه ـ أو في حِجته" ومعنى: يهل، يرفع صوته بالتلبية. فهي مشروعة بإجماع العلماء.


مَدى مشروعيتها

قال الشافعي وأحمد: إنها سُنة، ويُستحب اتصالها بالإحرام، فلو أحرم دون أن يُلبي فإحرامه صحيح ولا شيء عليه.

وقال الحنفية: إن التلبية ـ وما يقوم مقامها كالتسبيح ـ شرط لصحة الإحرام، فمن أحرم ولم يلبِّ أو لم يسبح أو لم يُسق الهدي فلا إحرام له.

والمشهور عند المالكية أنها سنة، وقيل واجبة يصح الإحرام بدونها ويلزم دم وللإحاطة بالأقوال في حُكْمِهَا يرجع إلى "نيل الأوطار" ج 4 ص 339.

وقتها

ويبدأ وقتها بالإحرام وينتهي برمي جمْرَة العقبة، فقد روى الجماعة أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يزل يلبِّي حتى بلغ الجمرة، وهذا رأي جمهور العلماء، ومالك يقول: تستمر حتى تزول الشمس من يوم عرفة ثم يقطعها الحاج وقال أحمد: لا تنتهي حتى يرمي الجمرات كلها. أما المُعْتَمِر فتنتهي تلبيته حَتَّى يستلم الحَجر الأسود، كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ورواه الترمذي بسند حسن صحيح عن طريق ابن عباس.


وتستحب التلبية في مواطن كثيرة، عند الركوب والنزول، وكلما علا مكانًا عاليًا، أو نزل واديًا أو لقي رَكْبًا، ودُبُر الصلوات وبالأسحار، وفي كل حال كما قال الشافعي.

صيغتها

أما صيغتها فقد روى مالك عن نافع عن ابن عمر أن تلبية النبي صلى الله عليه وسلم كانت "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك" والاقتصار على ما كانت عليه تلبية الرسول مُستحب.

الزيادة على الصيغة

واختلف العلماء في الزيادة عليها، فذهب الجمهور إلى أن الزيادة لا بأس بها، كما زاد ابن عمر "لبيك لبيك، لبيك وسعديك، والخير بيديك، والرغباء إليك والعمل. وكما زاد الصحابة والرسول يسمع ولا ينكر رواه أبو داود والبيهقي، وكرِه مالك الزيادة على تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم وتُسن بعدها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والدعاء، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من التلبية سأل الله المغفرة والرضوان، كما رواه الطبراني وغيره.

رفع الصوت في التلبية

والتلبية يُسْتحب أن تكون جَهرًا، فقد روى أحمد وابن ماجه وابن خزيمة وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "جاءني جبريل -عليه السلام- فقال: مُر أصحابك فليرفعوا أصواتهم بالتلبية فإنها من شعائر الحج" وروى الترمذي وابن ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل: أي الحج أفضل؟ فقال: "العج والثج" والعج هو رفع الصوت بالتلبية، والثج هو نَحْر الهدي.

وقال مالك: لا يرفع المُلبِّي صوته في مسجد الجماعات بل يُسمع نفسه ومن يليه، أما في مسجد مِنى والمسجد الحرام فإنه يرفع صوته فيهما، وهذا الحكم بالنسبة للرجال، أما النساء فيُكره لهنَّ رفع أصواتهن أكثر مما يَسْمَعْن أو يُسْمعن مَنْ يليهنَّ فقط. وقال عطاء لا تُسْمِع المرأة إلا نفسها فقط.

فضل التلبية

وقد ورد في فضل التلبية التي تعني: إجابة بعد إجابة، أي الطاعة على الدوام مأخوذة من: لب بالمكان أي أقام به ـ حديث رواه ابن ماجه "ما من مُحْرِم يُضحي يومه ـ أي يظل يومه ـ يلبي حتى تغيب الشمس إلا غابت ذنوبه فعاد كيوم ولدته أمه".

وحديث رواه الطبراني "ما أَهَلَّ مُهَلٍّ قط إلا بُشِّر، ولا كبَّر مكبر قط إلا بُشِّرَ" قيل يا نبي الله بالجنة؟ قال "نعم" وحديث رواه ابن ماجه والترمذي والبيهقي "ما من مسلم يلبي إلا لبَّى مَنْ عَنْ يمينه وشماله من حجرٍ أو مَدَرٍ ـ حصا ـ حتى تنقطع الأرض من ها هنا وها هنا".


--------------------------------------------------------------------------------

* رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف سابقا

Cant See Links



التوقيع :




لا اله الا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir