آخر 10 مشاركات
«السنع في الضيافة الإماراتية».. آداب شعب يستقبل ضيفه بالعطور (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 782 - الوقت: 01:53 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          «الســـــــنع» إتيكيت تتوارثه الأجيال (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 461 - الوقت: 01:38 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          السنع الإماراتي قيم اجتماعية وأسلوب حياة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 454 - الوقت: 01:34 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          «السنع» قيم الإمارات الخالدة على مر العصور (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1079 - الوقت: 12:16 AM - التاريخ: 10-07-2019)           »          خبز الجباب الاماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 2 - المشاهدات : 7236 - الوقت: 10:48 AM - التاريخ: 10-03-2019)           »          أصلح الله بالكم وأسعدكم في الدارين (البال) (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1108 - الوقت: 12:37 PM - التاريخ: 09-18-2019)           »          معلم دهانات داخليه وخارجيه0500727567 (الكاتـب : لؤلؤة غالية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3505 - الوقت: 09:39 PM - التاريخ: 08-28-2019)           »          حب الرسول عليه الصلاة والسلام (الكاتـب : عمر نجاتي - مشاركات : 44 - المشاهدات : 21878 - الوقت: 02:42 PM - التاريخ: 08-08-2019)           »          ألترغيب في زيارة قبر النبي المكرم (صلى الله عليه وسلم) (الكاتـب : عمر نجاتي - مشاركات : 70 - المشاهدات : 10777 - الوقت: 02:27 PM - التاريخ: 08-08-2019)           »          خالد الخالدي مصر مراسي العلمين (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3871 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 08-03-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2006, 04:14 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

أفاق : الاداره

مراقب

مراقب

أفاق : الاداره غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









أفاق : الاداره غير متواجد حالياً


فضل جوار مكة

فضل جوار مكة

Cant See Images

من العلماء من ذهب الى استحباب المجاوره بمكة المكرمة كالشافعي وأحمد
وغيرهم وذلك لما يحصل فيها من ثواب لا يحصل في غيرها ولعل المختار مـــــن
هذين القولين ما ذكره النووي وهو أن المجاورة بها مستحبة الا لمن يغلب عليه
الوقوع في المحذور

ومن خصائص أهل مكة ما عرفه العلماء المشتغلون بالحديث اذ ذكروا أن روايـة
أهل الحرمين مقدمة على غيرهم وان سكانها في ثواب دائم للحديث المرفــوع
وقد سماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم (أهل الله )في وصيته لسيـــــدنا
عتاب رضي الله عنه واختارهم الله لجواره وميزهم فضلاً منه بأنواع خاصـــــة من
الرحمات كالطواف والنظر الى البيت والقرب منه وغدت مقبرتها مفضله لحديــث
نعم المقبره هذه حتى ان سبعين الفاً من المدفونين فيها يدخلون الجنة بغيــر
حساب يشفع كل واحد منهم في سبعين ألفاً وجوههم كالقمر البدر

وتمتاز من عن سائر البلدان انها ..مهبط الوحي ومركز نزول القران وابتداء ظهــور .
الاسلام ,ليس فيها الا دين واحد هو الاسلام -انه يمنع دخول الكافر ودفنه فيـها
انه يحرم حمل السلاح فيها الا لضرورة - وانه يحرم صيدها على جميع الناس-و
تضاعف الحسنات فيها وبالاخص الصلوات في المسجد الحرام - ان الدجــــــــال
سيطا جميع البلدان حين خروجه الا مكة والمدينه وبيت المقدس -ان اهـــــــل
مكة يتجهون الى الكعبة من جميع الجهات الاربعة بخلاف بلدان العالم ..

ومن الاثار الموجودة في مكة مكان مولده صلى الله عليه وسلم بسوق الليل و
هو مكان توارث تعيينه الخلف عمن سلف وهو في وقتنا الحاضر مكتبه سميـت
بمكتبة مكة المكرمة...وبيت السيده خديجة رضي الله عنها وهو محل زواجها با
لحبيب صلى الله عليه وسلم وفيه ولدت جميع اولاده الطاهرين وهو افضــــــــل
المواقع بمكة بعد المسجد الحرام لسكنى الرسول صلى الله عليه وسلم فيـــه
وكثرة نزول الوحي عليه به

ومن الاحاديث الوارده في فضل مكة ...فضل الصلاة فيها حيث ثبت عن النبـــي
صلى الله عليه وسلم ,انه قال "صلاة في مسجدي هذا أفضل من الف صــــلاه
فيما سواه الا المسجد الحرام ,وصلاة في المسجد الحرام أفضل من صـــــــلاة
في مسجدي هذا بمائة مرة " رواه احمد وابن حبان باسناد صحيح

ومن فضائل مكة انه يحرم استقبالها واستدبارها عند قضاء الحاجة دون سائـــر
البقاع لقوله صلى الله عليه وسلم " لاتستقبلوا القـــــــــبلة بغائط ولا بول ولا
تستدبروها ولكن شرقوا أو غربوا " متفق عليه

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم " والله انك لخير أرض وأحب أرض الله
الى الله ولو لا اني اخرجت منك ما خرجت " رواه احمد والترميذي وهو حديث
صحيح

لما استعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم عتاب بن اسيد على مكة قال:يا
عتاب اتدري على من استعملتك ؟ على اهل الله تعالى فاستــــوص بهم خيـرا
يقولها ثلاثا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة :ان هذا البلد حرمه الله يوم
خلق السموات والارض فهو حرام بحرمــــة الله الى يوم القيامه لا يعضد شوكه
ولاينفر صيده ولا يلتقط لقطتــــه الا من عرفها ولا يختلى خلاها .صحيح مسلم
......

اسماء مكه:
ان لمكة المكرمة اسماء كثيرة اكثر من ثلاثين اسما وذلك بحسب الصفات المقتضية للتسمية . ولكن الشائع منها على الالسنة والمعروف منها اربعة

مكة - بكة - أم القرى - البلد الامين

والاسماء الاربعة ورد ذكرها في القران الكريم صريحا - قال تعالى (وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيدكم عنهم ببطن مكة من بعد أن أظفركم عليهم ) وقال تعالى ( ان اول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعامين ) وقال جلا وعلا ( وهذا كتابا انزلنا مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها ) وقال جل جلاله ( والتين والزيتون وطور سنين وهذا البلد الامين )


ومن الاسماء التى وردت في القران ايضا

الوادي - معاد - البلدة - البلد - القرية

ومن اسماء مكة المكرمة التى لم ترد في القران

الباسة - الناسة - النساسة - الحاطمة - صلاح - القادس - كوثي - المسجد الحرام - البيت العتيق - أم رحم -أم زحم - الرأس

ولا يخفى ان كثرة الاسما تدل على شرف المسمى - قال الشاعر

وما كثرة الأسماء الا لفضلها حباها به الرحمن من أجل كعبة

وقال اخر -

واعلم بأن كثرة الاسامي دلالة أن المسمى ســــــامي

حدود مكة:
ورد ان جبريل عليه السلام أقام ابراهيم عليه السلام على حدود الحرم وامره أن ينصب عليه الحجارة وكان اول من اقام أنصاب الحرم وهي الحد الفاصل بين الحل والحرم وبعد فتح مكة بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم تميم بن أسد الخزاعي فجددها واستمر خلفاء المسلمين واعيانهم يجددونها .

Cant See Images

وفيما يلي المسافة تقريبا بين المسجد الحرام وبعض حدود الحرم
جبل عرفات= 22 كم
التنعيم =7,5 كم
نخله = 13 كم
جعرانه = 22 كم
الحديبية = 22 كم
اضاة لبن = 16 كم

جغرافية مكة المكرمة :
تقع مكة المكرمة في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية ,واهم سبل
الوصول اليها من جهة الغرب مدينة جدة على بعد 75كم وهي بوابتها البحرية
والجوية ومن الجنوب الشرقي تحيط بها مدينة الطائف فوق ربا جبال الحجاز على
بعد 80كم والى الشمال منها تقع المدينة المنورة وتبعد قرابة 400كم ويربطها
بمكة طريق بري مزدوج

Cant See Images

بوابة مكة المكرمة من جهة مدينة جدة


اما من حيث خطوط الطول والعرض فتقع مكة عند ملتقى دائرة
عرض 2َ 22ْ شمالاً مع خط الطول 8َ 39ْوملتقى 21َ 82ْ عرضا مع 37َ 54ْ من
الطول الشرقي ويعد هذا الموقع من اكثر التكوينات الجيولوجية تعقيداً وترتفع
مكة المكرمة عن سطح البحر بأكثر من 300 م

يبلغ عدد سكان مكة نحو 850 الف نسمة حسب تعداد عام 1991م وهي
بذلك تعد ثالثة المدن السعودية من حيث عدد السكان

وتبلغ المساحة المعمورة لمكة المكرمة قرابة 6,50 هكتارا

ومن الناحية الجيولوجية فمكة تقع ضمن تشكيلات الدرع العربي المكونة
من صخور القاعدة القديمة التى تشكل معظم الجبال التى تحيط بالمدينة و
تشغل هذه الجبال معظم المساحة التى تقوم عليها مدينة مكة اما الاودية
فتشكل ما تبقى من مساحة مكة ...واغلب هذه الاودية تتبع حركات الصدوع
والانكسارات التى انتابت الدرع العربي خلال الازمنة الجيولوجية القديمة

المناخ ان منطقة مكة المكرمة تعتبر منطقة انتقالية بين تأثيرات مناخ البحر
المتوسط والمناخ الموسمى وتتأثر المنطقة في فصل الصيف بالجبهات المدارية
ويبلغ معدل الحرارة السنوي حوالى 31درجة وتختلف درجة الحرارة بين فصل واخر
فقد تصل في الصيف الى 48 درجة في حين تنخفض في فصل الشتاء
الى 18 درجة اما الامطار التى تسقط على مكة فهي من نموذج الامطار الصحراوية
التى تتصف في الغالب بعد الانتظام سواءا في غزارتها او اوقات سقوطها

المسافة البرية بالكيلومترات بين مكة وبعض مدن المملكة
الطائف= 88 كم
الرياض = 989 كم
المدينة = 447 كم
جدة = 75 كم
الهفوف=1317 كم
الدمام = 1456 كم
الظهران = 1452 كم
بريدة = 988 كم

بعض صور الحرم القديمه ...

باب الصفاء قديما

Cant See Images

مكة قديما

Cant See Images

مكه حديثا

Cant See Images

السيول

Cant See Images

Cant See Images

مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام

Cant See Images

Cant See Images


Preferred neighborhood Mecca Scholars from Astahbab went to the nearby Mecca honored Kalchavai Ahmad And others, what is happening is that includes reward does not happen in other Perhaps Selected These statements include the nuclear, which is adjacent to it is not welcome more Falling into the worst One of the characteristics of the people of Mecca known scientists engaged talking stated that the story Introduction to the people of the Holy others in the population that includes reward lasting talk lifted The Messenger of Allah called P.B.U.HH (people of God) in his will, Moses Did P.B.U.H. and chosen by God Jawarh and Mezhm addition to the types of special Rahmat Katav consideration to the proximity of the home and become favourite saying Megbertha Yes, this graveyard even seventy thousand are buried without entering Paradise Account Any one of the seventy thousand faces Kalqumer Albader The advantage of the other countries it. Airstrip revelation Center disembarked from the Koran and appearance. Islam is not only one religion of Islam is that it prevents the entry-motivated and buried them It deprives bear arms only need - and that prohibits fishing for all people - Donations doubled and especially prayers in the mosque to steal - quack Facilitator of all countries while leaving only Mecca and the holy city, home to people - Kaba tend to Mecca from all quarters apart from the four countries of the world. One of the existing place of birth in Mecca P.B.U.HH night market, Is the place for those who inherit his predecessor and the successor is in the present library named Library Mecca ... The House Ms. Khadija satisfied God and is the subject of her marriage Pa Habib P.B.U.HH in which all children born divine, the best Site after Mecca mosque steal habitable Apostle P.B.U.HH the And the weakness of many of the revelation The conversations contained in the preferred Mecca ... Fadl prayer where they proved the prophet P.B.U.HH, he said, "prayers in mosques this is the best one thousand prayers With only other mosque steal, and prayers in the mosque is better than no man's prayers In a hundred mosques that once "accounts Ahmed Ibn Haban assigning true The virtues of Mecca denies receiving and Astdbarha need to spend at any other Bekaa saying P.B.U.HH "Latstekabloa mecca Pgaet nor Paul nor Tstdbroha but Cherqua or Grboa "Agreed It has proved the prophet P.B.U.HH "God for the good land, that land of God's love God, if not removed than what I came up with "accounts Ahmed, a modern Altermithi True The Messenger of Allah used P.B.U.HH did Ben Fernandes to Mecca, he said : O Atdri did on Astomaltk? The people of God are good Vastos Three Ecolha Messenger of Allah said P.B.U.HH opening day of Mecca : the inviolability of the country on God Creating skies and the land is holy to the day of the sanctity of God Church did not reinforce thorn Lainfr fishing, and not only picks up Lkotta knew not speak Khlaha. True Muslim ... Mecca names : Amnestied honored that many of the names of more than thirty names of the attributes according Apptdeh name. But to put commonly known four Mecca-Bach - or-the country villages Secretary And four names Reported in the Holy Koran frank-God Almighty says (and is what desist their hands thanks and leave about them plunged Mecca from after it Azevrkm on them) and God Almighty says (that the first Beit the elaboration to people who Bbaka has been a blessed and Huda two years of) and said Jalla our (this a book hubs Mubarak Mossadeq which hands and Ltenzr Or villages and around) and said Almighty His Majesty ( and two, olives, and the process of years this country Secretary) The names mentioned in the Quran also Valley-hostile-town-country-village The names of Mecca, which did not appear in the Quran - Putting Alenash - Alnsash - Haatmah - Salah - Alqades - Kothi-mosque steal - old home - or the womb - or-Sham Cape It is no secret that many Assama show named in honor of poet - What many names but Lvelha endowed by Rahman for Kaba Another said - I know that many Alasami indication that the so-called Sami Border Mecca : Stated that Jibril of peace resided Ibrahim for peace on the borders of the compound and ordered to focus on rocks and was the first to place memorials to the Haram and is the boundary between the solution and the sanctuary and after the opening of Mecca sent a Messenger of God P.B.U.HH Tameem Bin Lion Khazai Fjeddha continued successors to the Muslims and Aianhm Ejddonha. The following is the distance between the mosque almost steal some campus boundaries Mount Arafat = 22 km Alteneim = 7,500 km Nakhla, 13 km = Ja'ranh = 22 km Ed = 22 km Adah Laban = 16 km Geographic Mecca : Mecca, located in the western part of the Kingdom of Saudi Arabia, the most important ways Accessible from the West to the city of Jeddah after 75 km and a sea Boaptha The air from the south-eastern city of Taif surrounded by mountains over the head of the Hijaz After 80 km and are located to the north of the city Madina, approximately 400 metres away and linked Mecca a road double Gate Makkah on the city of Jeddah In terms of latitude and longitude of Mecca is located at the juncture of Service The 2 22 N with longitude 8 39 21 82 a forum with 37 54 East longitude, is the site of the most complex geological formations rise Makkah on the sea surface more than 300 m The population of Mecca about 850 thousand people according to the 1991 census m : This is the third Saudi cities in terms of population The area of the globe amnestied honored approximately 1,789,400 hectares From the point of view of the geological formations within Fmkh shield Arab constituents Rocks of the old rule where the majority of the mountains that surround the city, Most of these mountains occupy the area on which the city of Mecca either valleys Constitute the remainder of the area of Mecca ... Most of these valleys tracking movements faults The break besetting Arab shield during ancient geological times The zone climate Mecca is a transition zone between the effects of climate Mediterranean climate of the region affected by seasonal and in the summer tropical Baljbhatt The average annual temperature of about 31 degrees and the temperature varies from one quarter to another Up in the summer to 48 degrees, while lower in winter To 18 degrees either rainfall over the Mecca is a model of desert rain Which are often too regularity after the increasingly voluminous nature or times fall Land kilometres distance between Mecca and some cities in the Kingdom Taif = 88 km Riyadh = 989 km City = 447 km Jeddah = 75 km Train = 1317 km Dammam = 1456 km Dhahran = 1452 km Email = 988 km


مكه اشرف ارض واكرم جوار

سأتكلم اليوم عن أطهر مكان على وجه الأرض إلا وهي مكة المكرمة والتي تقع في غرب الجزيرة
العربية من ناحية تهامة على بعد حوالي 80 كيلوا مترًا شرقي البحر الأحمر، يحدها من الشمال
المدينة المنورة ومن الشرق نجد ومن الغرب جدة، فيما ينتهي الجنوب بعسير واليمن. كما تقع مكة

على خط طول(40) درجة و(9) دقيقة، وعلى خط عرض(31) درجة و(28) دقيقة من خط الاستواء
وترتفع عن مستوى البحر(330) متراً. ولمكة أسماء عديدة منها سأذكر ثلاثين أسمًا لها
الأول " مكة " قال تعالى " وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ
عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا " (سورة الفتح 24) والأسم مأخوذ من تمكمكت العظم إذا
أجتذبت ما فيه من المخ وقيل لقلة مائها ، وقيل لما كانت في بطن واد تمكك الماء في جبالها عند نزول
المطر وتنجذب إليها السيول
الثاني " بكة " قال تعالى " إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ " (آل عمران
96) على الأصح هي ومكة بمعنى واحد فالباء بدل الميم ، أو كأنها تبك أعناق الجبابرة
أي تكسرهم فيذلون لها ويخضعون ، وقيل من التباك وهو الأزدحام لأزدحام الناس فيها في الطواف
وقيل مكة الحرم وبكة المسجد خاصة وقيل مكة البلد وبكة البيت وموضع الطواف وقيل البيت خاصة

الثالث " الآمن " لتحريم القتال فيه قال تعالى " وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ

مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ

وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (البقرة126)
الرابع " البلد " قال تعالى " وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِدًا كَذَلِكَ
نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ " (سورة الأعراف 58) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ " (سورة التين
الرابع " البلدة " قال تعالى " إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ
أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ " (سورة النمل 91
السادس " البيت العتيق " قال تعالى " ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ
(سورة الحج 29)
السابع " البيت الحرام " لتحريم القتال فيه قال تعالى " رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ
عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ
يَشْكُرُونَ (سورة إبراهيم 37
الثامن " المأمون " هكذا ذكره أبن دحية

التاسع " أم القرى " ذكر هذا الاسم في آيتين من القرآن الكريم وهما "وهذا كتاب أنزلناه مبارك
مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها" (الأنعام:92) ومعنى الأسم أي كأن الأرض
دحيت من تحتها وقيل كأن أهل القرى يرجعون إليها في الدين والدنيا حجًا واعتمارًا وجوارًا

العاشر " النانسة " بالنون وتشديد المهملة من نس الشيء إذا يبس من العطش لقلة مائها

الحادي عشر " الباسة " حكاه الخطابي كأنها تبس الملحد أي تحطمه وتهلكه

الثاني عشر " النساسة " بالنون ومهماتين لقلة مائها
الثالث عشر " صلاح " لأن فيها صلاح الخلق ، أو يعما فيها الأعمال الصالحة

الرابع عشر " أم رحم " بضم الراء لتراحم الناس وتواصلهم فيها ، وذكر بعضهم أم الرحم معربًا

الخامس عشر " أم زحم " بالزاي من ازدحام الناس فيها ، ذكره الرشاطي في الأنساب

السادس عشر " كُوثي " بضم الكاف وفتح المثلثة ، بأسم موضع وهي "محلة بني عبدالدر" ذكره
الخطيب في تاريخه

السابع عشر " الحاطمة " لحطمها الملحد

الثامن عشر " العرش " بوزن نزر ، قاله كراع وبضمتين قاله الكبري "والعريش" ذكره أبن سيده

لأن أبياتها عيدان تذهب وتظل ، والأول واحد العروش

التاسع عشر " القادس " من التقديس
العشرون " المقدسة " القادسة
الحادي والعشرون " القرية " قال تعالى "وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا
مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ ( سورة النحل
112)
الثاني والعشرون " الثنية
الثالث والعشرون " طيبة " حكاه الزركشي في أحكام المساجد

الرابع والعشرون " حرم آمن " قال تعالى " أو لم تمكن لهم حرماً آمناً يجبى إليه ثمرات كل شئ"
(القصص 57)

الخامس والعشرون " المسجد الحرام " قال تعالى " قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً
تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ
لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (سورة البقرة 144
السادس والعشرون " الوادي " قال تعالى " رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ
الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ "

(سورة إبراهيم 37)

السابع والعشرون " معاد " قال تعالى " إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ مَن
جَاء بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ "(سورة القصص85
الثامن والعشرون " مخرج صدق " وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي
مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا (سورة الإسراء 80) والتفسير (وقل رب أدخلني) المدينة (مدخل صدق)
إدخالا مرضيًا لا أرى فيه ما أكره (وأخرجني) من مكة (مخرج صدق) إخراجًا لا ألتفت بقلبي إليها
(وأجعل لي من لدنك سلطانا نصيرًا) قوة تنصرني بها على أعدائك

التاسع والعشرون " الكعبة

الثلاثون " الرأس " لأنها أشرف الأرض كرأس الإنسان


أخيرًا معلومة علمية أثبتت إن مكة في منتصف المكان : كان الأستاذ حسين كمال الدين أستاذاً للمساحة

في هندسة القاهرة ثم أنتقل إلى جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض وقام ببحث تفصيلي في تحليل

أتجاه القبلة في المدن الرئيسية باستخدام الكمبيوتر وقد أثبت من خلال هذا البحث أن مكة تتوسط
الكرة الأرضية ، وقام بدراسة حول هذا الاكتشاف بعنوان ( توسط مكة لليابسة ) بمعنى أننا لو رسمنا
دائرة مركزها مكة فإنها سوف تحيط باليابسة بالكامل وهو ما قد نصه القرآن الكريم
فى قوله تعالى " قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ
الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا
اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (سورة البقرة 144) وشطر الشئ: نصفه وفيه الحديث (الطهور شطر الإيمان
تفسير القرطبى ) ومكة أيضًا فى منتصف الزمان : ومن هذه النقطة انطلق الدكتور زغلول النجار
ليثبت لنا أن مكة لا تتوسط اليابسة مكاناً فقط بل تتوسطها زماناً أيضاً حيث أن خط طول مكة يتوسط
الزمن تماماً وهذا يخالف ما فرض علينا بأن خط جرينتش هو خط طول الصفر وهذا مفهوم خاطئ
علمياً وأستغل المستشرقون الآية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في قول الله

عز وجل "لتنذر أم القرى ومن حولها"(سورة الأنعام92) فقالوا أن المقصود بما حول مكة هو على
الأكثر منطقة الحجاز ولهذا لا يكون الإسلام ديناً عالمياً ولكن مع إثبات أن مكة تتوسط اليابسة
والزمان يكون (من حولها) هي الكرة الأرضية بأكملها فقد نص القرآن على هذه الحقيقة منذ آلاف
السنين وأثبتها العلم الحديث فسبحانك يا الله لا علم لنا حقاً إلا ما علمتنا

قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك سبحانك اللهم ربـنـا وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك إلا غفـر له ما كان في مجلسه

الجوار المقدس

الجوار المقدس


مكة المكرمة- هيئة التحرير


"تعظيم البلد الحرام" مشروع مبارك، نظمته جمعية مراكز الأحياء (فرع مكة المكرمة)، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة، تبلورت الصورة النهائية للمشروع بعد العديد من ورش العمل واجتماعات اللجان المتخصصة وباركه سمو أمير منطقة مكة المكرمة بقوله: (لقد سررت بما اطلعت عليه من فعاليات ومشاركات تعكس حسن التجاوب والحرص الأكيد على إنجاح هذا المشروع المبارك، كما تسهم في تحقيق التواصل الإيجابي بين مؤسسات الدولة الرسمية والأهلية وسائر أفراد المجتمع)، وأوضح د. طلال بن محمد أبو النور المشرف التنفيذي على المشروع أن الهدف هو تأسيس مرتكز قيمي صحيح يُشيَّد عليه السلوك الإيجابي، ويُعالَج به السلوك السلبي، وقال إن المشروع عبارة عن تظاهرة اجتماعية فريدة، تشير إلى أن لنا قيماً وشعائر هي محل التسليم نظاماً، ومحل التسليم قبولاً، وهي محل التسليم عملاً.



موطن القداسة
مكة المكرمة البلد الأمين، موطن القداسة، وموئل الإجلال، اختارها اللّه تعالى من بين البلاد فجعلها حرماً آمناً، وأمر خليله إبراهيم عليه السلام أن يبني فيها أول بيت لعبادة اللّه في الأرض، وأنزل سبحانه من الجنة الحجر الأسود والمقام، آيات بينات في بيته الحرام، وأجرى فيها خير ماء على وجه البسيطة (ماء زمزم)، وبعث فيها خير رسله (محمداً صلى اللّه عليه وسلم)، وأنزل فيها أفضل كتبه (القرآن الكريم)، فكانت أحب البلاد إلى اللّه سبحانه وتعالى فأحبها رسول اللّه محمد صلى اللّه عليه وسلم فكانت أحب البلاد إليه، وأمر اللّه سبحانه وتعالى ساكنها والوافد إليها وأهل الإسلام في كل مكان وزمان بتعظيم مكة ومراعاة حرمتها، وإجلال المواضع المقدسة فيها لتبقى َمهيبةً في النفوس، عظيمة في الصدور، وتحمل أهلها على التزام أمر اللّه، فتغدو مكة المكرمة ومجتمعها مثالاً حضارياً في تواصل أهلها ونقاء بيئتهم وحسن أخلاقهم، وصدق تعاملهم، فتعظيمها من تقوى القلوب، وهو صمام أمان للمسلمين فيها، وفي كل مكان.


ولقد جمع المشرف التنفيذي على مشروع البلد الحرام أربعين حديثاً من أحاديث النبي صلى اللّه عليه وسلم في فضل هذه البلدة المباركة: (ليكون ذلك دافعاً قوياً للصالحين من أفراد الأمة -وبخاصة أهل الحرم- محافظة على قدسية هذا المكان المبارك، وزاجراً لغيرهم ممن لا يرعى حرمتها وأمنها).. نورد بعضها فيما يلي:


1- عن أبي ذر رضي اللّه عنه. قال: قلت: يارسول اللّه أي مسجد وُضع في الأرض أول؟ (قال: "المسجد الحرام". قلت: ثم أي؟ قال: "المسجد الأقصى". قلت: كم كان بينهما؟ قال: أربعون سنة، ثم أينما أدركتك الصلاة بعد فَصَلِّهْ فإن الفضل فيه). "أخرجه البخاري".
2- عن أبي هريرة رضي اللّه عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد. مسجدي هذا ومسجد الحرام ومسجد الأقصى) "أخرجه البخاري ومسلم" واللفظ لمسلم.
3- عن جابر بن عبداللّه رضي اللّه عنه. قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام. وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه) "أخرجه أحمد وابن ماجة".
4- عن ابن عباس رضي اللّه عنهما. قال: قال رسـول اللّه صلى اللّه عليه وســــلم لمكـــــة: (ما أطيبك من بلد وأحبك إليّ ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنتُ غيرك) "أخرجه الترمذي وابن ماجة والحاكم".
5- عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم افتتح مكة: (لا هجرة ولكن جهاد ونية، وإذا استنفرتم فانفروا، فإن هذا بلد حرَّم اللّه يوم خلق السماوات والأرض، وهو حرام بحرمة اللّه إلى يوم القيامة، وإنه لم يحل القتال فيه لأحد قبلي، ولم يحل لي إلا ساعة من نهار، فهو حرام بحرمة اللّه إلى يــــــوم القــــــيامة، لا يُعضد شوكه، ولا يُنَفَّر صيده، ولا يلتقط لقطته إلا من عَرَّفَها، ولا يُختلى خلاها). قال العباس: يارسول اللّه. إلا الإذْخِر فإنه لقينهم ولبيــــوتهم. قال: (إلا الإذخر) "أخرجه البخاري ومسلم".
ومن نعمة اللّه على العبد أن يكرمه بالإقامة في أقدس البقاع على وجه الأرض وأطهرها، ويصطفيه للسكنى في هذه البلدة التي أقسم بها سبحانه فقال: {وهذا البلد الأمين}، وقال عز وجل: {لا أقسم بهذا البلد۞۞◘ وأنت حل بهذا البلد}. فأي جوار أعظم من هذا الجوار، حيث منبع الوحي، ومهد الرسالة ومهوى أفئدة المسلمين وموطن القداسة وموئل الإجلال؟ لقد اختصها اللّه تعالى بالحظ الأوفر من الفضل والمكانة دون سائر الأمكنة، واختارها سبحانه من بين البلاد فجعلها حرماً آمناً.





رسالة المشروع
تعظيم البلد الحرام قيمة أصيلة ذات أثر اجتماعي مستمر في المجتمع المكي، وجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة تشرفت - وبمباركة من سمو أمير منطقة مكة المكرمة -بالاضطلاع بهذه المهمة، رافعة شعارات متعددة منها: (مكة المكرمة أحب البقاع.. يعظمها من أطاع)، ويتواصل المشروع المبارك من خلال برامج وورش عمل، تشارك فيها جميع مراكز الأحياء بمكة المكرمة، كما تشارك فيها الإدارات الحكومية، والجهات الخيرية وغيرها، ويمكن الوقوف على رؤية المشروع وبعض أهدافه فيما يلي:
• يسعى مشروع "تعظيم البلد الحرام" إلى أن تكون هذه القيمة هي المؤثرة في بناء التصورات وتوجيه الوجدان وضبط السلوك الاجتماعي للمجتمع المكي.
• تقوية الروابط الاجتماعية في الأسرة والأحياء والمجتمع المكي بأسره، وتفعيل دور مؤسساته للمساهمة في هذا البناء.
• استمداد التأهيل من الوحي الذي نزل بمكة المكرمة، ومن منهج الرسول صلى اللّه عليه وسلم الذي بُعث فيها وعلمنا كيف نبني هذه القيمة.
• إبراز تاريخ أهل مكة في تعظيم البلد الحرام ومعرفة قدرهم وإعطائهم حقهم لمجاورتهم للبيت العتيق، وتغيير العادات التي تشوه صورة المجتمع المكي في أعين الزائرين.
• إحياء حقوق الجوار في بلد الجوار، ونشر رسالة عالمية عن مكة المكرمة.
• إظهار فعاليات استقبال الحجاج في وسائل الإعلام العالمية، مما يعطي انطباعاً عن الترتيبات الدقيقة والرائعة لإدارة مكة المكرمة في مواسم الحج والعمرة.


ما تقدم كان مجرد لمحة للتعريف بمشروع "تعظيم البلد الحرام"، ذلك المقام الكريم، والجوار المقدس الذي حفظه اللّه تعالى من كل مكدر، وصانه من كل مؤثر، لندرك بها كرم هذه البقعة المقدسة عند اللّه تعالى، رزقنا اللّه جميعاً - مكيين ووافدين وقاصدين- تعظيم هذا الجوار الكريم على الوجه الذي يرضي رب هذا البيت.. وختاماً فإن من فضل مكة وشرف جوار البيت العتيق أن سنة اللّه تعالى في من قصد البيت بسوء معلومة، وهي الهلاك والبوار. قال اللّه تعالى: {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل} "سورة الفيل: 1"، وقوله تعالى: {ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم} "الحج:25"، وشواهد التاريخ معلومة في ذلك فقد بدل اللّه تعالى حالهم من الاجتماع إلى الافتراق، ومن القوة إلى الذلة، وللظالمين أمثالها.. والحمد للّه عــلى نعمة الجوار المقدس




© يوليو 2006 مجلة " أهلا وسهلا ".

Cant See Links


التوقيع :


اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك
النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما عدد مااحاط به علمك
وخط به قلمك واحصاه كتابك
وارض اللهم عن سادتنا ابي بكر وعمر وعثمان وعلي
وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين وتابعيهم بإحسان الى يوم الدين





آخر تعديل abo _mohammed يوم 03-03-2007 في 01:47 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir