آخر 10 مشاركات
مظلات السيارات والحدائق مؤسسة السيالي 0505322721 سواتر اقمشة ومجدول (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 08:15 PM - التاريخ: 12-13-2017)           »          ارخص واجود صناعات مظلات مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 - الوقت: 05:30 PM - التاريخ: 12-04-2017)           »          افضل اشكال مظلات الحدائق مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 متوفر جميع المقاسات (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 74 - الوقت: 02:51 PM - التاريخ: 11-27-2017)           »          خبز الخمير الإماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 107 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز الجباب الاماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 762 - الوقت: 09:47 AM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز محلى زايد : من الموروث الشعبي الاماراتي يقدم للريوق ولفوالة الضحا (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 501 - الوقت: 04:54 PM - التاريخ: 11-25-2017)           »          ماذا تفعل عند خروجك للبر؟؟ (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 90 - الوقت: 07:47 PM - التاريخ: 11-24-2017)           »          خبز الرقاق من أشهر المأكولات الشعبية في الإمارات (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 103 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 11-24-2017)           »          البلاليط الاماراتي أكلة اماراتية شعبية مشهورة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 113 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 11-23-2017)           »          خبيصة البر الاماراتية : خبيصة بالتمر ,خبيضه بالسميد,خبيصه بالحليب , خبيصة بالشعيريه (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 5 - المشاهدات : 3269 - الوقت: 10:21 AM - التاريخ: 11-23-2017)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-14-2017, 03:21 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

OM_SULTAN

المشرف العام

OM_SULTAN غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








OM_SULTAN غير متواجد حالياً


مؤتمر "التراث الخليجي : التربية الأخلاقية" مبادرة مبتكرة تستشرف آفاق المستقبل


مؤتمر "التراث الخليجي" : "
التربية الأخلاقية" مبادرة مبتكرة تستشرف آفاق المستقبل


الثلاثاء، ١٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٩:٢٥ م
أبوظبي في 17 أكتوبر/ وام / شهدت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الخليجي الخامس للتراث والتاريخ الشفهي الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي تحت عنوان "مناهج التربية الأخلاقية في دولة الإمارات " جلستي عمل بالإضافة إلى ورش عمل متخصصة.

ترأس الجلسة الأولى دكتور نصر محمد عارف وقدم الورقة الأولى محمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي بعنوان "منهاج التربية الأخلاقية من الرؤية إلى التطبيق".

ووقال النعيمي أن برنامج التربية الأخلاقية يمثل مبادرة مبتكرة تستشرف آفاق المستقبل وتهدف إلى خدمة شباب الوطن حيث سيسهم البرنامج في تطوير أجيال المستقبل وكذلك التشجيع على بناء مجتمع مستدام محوره السعادة والصحة والرفاه لجميع شرائح المجتمع.. ويعد برنامج التربية الأخلاقية الذي صمم في دولة الإمارات بأبعاد عالمية برنامجا فريدا من نوعه يستمد أصوله من القيم التاريخية والثقافية والخصائص التقليدية العريقة لدولة الإمارات ضمن إطار يتناسب مع جمهور عالمي معاصر.. كما يقوم برنامج التربية الأخلاقية على تمكين جميع أفراد المجتمع الدولي من الاستفادة من القيم العالمية ووضعها في سياق محلي فريد.. فهو وإن نشأ في دولة الإمارات إلا أن لديه أبعادا وأهمية عالمية شاملة.

وأضاف النعيمي " يعمل البرنامج على ترسيخ المبادئ والقيم العالمية التي تشكل التجارب الإنسانية المشتركة في جيل الشباب من جميع الجنسيات والأعمار والمقيمين في دولة الإمارات فهو يقوم على أسس عالمية مستفيدا من الثقافة والتاريخ المحلي والعالمي تحقيقا لأهدافه وتعزيزا لإقامة مجتمع متلاحم ومتماسك وحيوي لافتا الى ان البرنامج يهدف إلى الاحتفاء بمبادئ التسامح والانفتاح والقبول والاحترام من خلال الاستفادة من الثقافة والتاريخ لإبراز القيم التي تشكل مقومات مجتمع الإمارات وكذلك المجتمعات الأخرى حول العالم واستعراض الفروق الثقافية والتقاليد الفريدة والعريقة والتراث العميق للدولة من خلال المنهاج الدراسي بما يساعد الطلاب بغض النظر عن خلفياتهم على استيعاب طبيعة أوطانهم أو الوطن الذين اختاروا الإقامة فيه وتعزيز الإحساس بالهوية والانتماء والفخر والاعتزاز كأفراد فيه.

وتابع ..كما يحفز البرنامج الأفراد على التأمل في ثقافتهم وغيرها من ثقافات العالم الأخرى وتعزيز قدرة الشباب على فهم وتقدير التنوع الثقافي وتعدد المعتقدات التي تتعايش على أرض الإمارات وكذلك إعدادهم للتعلم والاستفادة القصوى من مزيج الثقافات والمنظورات والأفكار التي يتعرفون عليها في الدولة وتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لكي يصبحوا جيلا مسؤولا وقادرا على الصمود يعرف حقوقه وواجباته بما يمكنهم من أن يصبحوا أفرادا منتجين ومشاركين في مجتمعاتهم وأن يشكلوا دعامات للتنمية المستدامة في الدولة.


وسلطت الورقة الثانية للدكتورة سارة سالم السويدي مدير إدارة المناهج في دائرة التعليم والمعرفة منهاج التربية الأخلاقية في دولة الإمارات وآفاقه المستقبلية الضوء على أهم محاور الشخصية والأخلاق التي تعنى بأهمية تدريس القيم الأخلاقية العالمية والتعاطف المعرفي والفرد والمجتمع الذي يولي أهمية لمشاعر الأفراد وكيفية تنمية التفكير الأخلاقي والوعي الذاتي والدراسات الثقافية التي تتناول التراث المحلي وأشكال السرد الشفوي واستخدامه في فهم ثقافة دولة الإمارات ونقل المعرفة والدراسات المدنية التي تهتم بالتاريخ الإماراتي والمواقع الأثرية والتراث المعنوي والعالمي والمواطنة العالمية كما تناولت الورقة المهارات الأساسية التي يركز عليها منهاج التربية الأخلاقية ومنها تثقيف العقل والقلب والمهارات التطبيقية.

وقدم الدكتور موسى الهواري ورقة عمله بعنوان جهود دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في دعم منهج التربية الأخلاقية في دولة الإمارات سلط فيها الضوء على جهود الدائرة في دعم منهج التربية الأخلاقية في الدولة إنطلاقا من المهام والمسؤوليات المنوطة بها في المحافظة على التراث وتعزيز أسس الهوية الوطنية بمرتكزاتها الثقافية والتراثية والقيمية...وعملت الدائرة من خلال فريق عمل من المتخصصين في الثقافة والتراث والتعليم والفنون على مراجعة محتوى المنهاج وإثرائه بمقومات التراث المادي والمعنوي من ممارسات اجتماعية وتقاليد وأدب شعبي وفنون تلخص مسيرة مجتمع الإمارات وسيرته الحضارية وتنقل محتوى المنهاج من الإطار النظري إلى الإطار التطبيقي العملي المستلهم من الإرث الحضاري للإمارات .

كما أبرزت الورقة الاستراتيجية التي تبنتها الدائرة في دعم المنهاج بالوثائق والأدلة والمستندات وغيرها من المصادر التاريخية والشفاهية التي تشكل في مضمونها أسس المجتمع الإماراتي وتطلعاته الحالية والمستقبلية وتجعل المتعلم محور العملية التعليمية والتربوية فاعلا ونشطا في اكتساب المعارف والمهارات الحياتية واعيا ومدركا لمسؤولياته الوطنية والإنسانية الشاملة".

أما الدكتور حاتم أحمد القضاة عضو هيئة التدريس في كلية العلوم التربوية جامعة عجمان فقد قدم ورقة بعنوان "القيم الأخلاقية الإنسانية في كتب اللغة العربية لطلبة الحلقة الأولى من التعليم الأساسي بدولة الإمارات ".

وترأس الجلسة الثانية الدكتور عائض محمد الزهراني رئيس مركز تاريخ وحضارة الطائف وشارك فيها كل من الدكتور إبراهيم محمد جاسم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" بورقة تناول فيها دور برنامج خليفة لتمكين الطلاب في تعزيز القيم الأخلاقية من خلال أربعة مستويات كما تضمنت الورقة توضيحا لمحاور برنامج خليفة لتمكين الطلاب اقدر والمبادرات والبرامج الاستراتيجية التي تم تنفيذها وأهم النتائج المحققة.

فيما تناولت ورقة عمل الدكتورة فاطمة حسن الصايغ رئيس قسم التاريخ في جامعة الإمارات العربية المتحدة "تجارب إماراتية في استدامة التراث غير المادي الكترونيا" اكدت فيها ان البعد الأخلاقي يشكل ركنا أساسيا من أركان العملية التربوية ونسقا من أنساق وجودها وبصعوبة بمكان الفصل بين الأخلاق والتربية حيث لا يكون أحدهما من دون الآخر فالتربية فعل الأخلاقي في جوهره كما أن الأخلاق فعالية تربوية بطبيعتها.


واضافت " انه تم استعادة تجارب ناجحة لدول عديدة كاليابان مثلا جعلت من الأخلاقيات مادة أساسية في مناهجها ونجحت في تحقيق فوائد عالية في مجال تربية الأجيال الجديدة وتعوديهم على قيم المجتمع الفاضلة كأساليب التعامل مع الناس واحترام الأخر والتسامح وغيرها من القيم الفاضلة التي يريد أي مجتمع إعلاءها وترسيخها في نفوس الأجيال الجديدة لما لها من دور مهم على صعيد تنمية المجتمع.

وقالت أن أول من أدرك أهمية الموروث وتأصيله هو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حيث أدرك بذكائه الفطري وخبرته في الحياة أن التغير الحقيقي يبدأ بتأصيل الموروث الثقافي وتطوير أساليب الحياة الاقتصادية وصولا الى الرخاء وأدرك بحسه الاجتماعي بأن المجتمعات الإنسانية لا تستقيم إلا بالقيم الأخلاقية وبأن تصدع المجتمعات وانهيارها ناتج عن التخلخل الأخلاقي وغياب القيم.. كما أنه بغير القيم التي تحكم الفرد تجعل من الإنسان خاضعا لنزواته الوحشية وغرائزه التدميرية فيحل الخراب والدمار وتغيب القيم الخلاقة التي تسمو بالإنسان وتنهض به لعطاء البشرية.

وأضافت الصايغ "كان بدء تطبيق المنهاج تجريبيا في مارس 2017 في 52 مدرسة وقد لوحظ من خلال التطبيق التجريبي المتغيرات التي حدثت في سلوكيات الطلبة وفي مواقفهم تجاه الآخرين وأيضا في تحصيلهم العلمي.

وقالت ان المادة التربية الاخلاقية ليست ترفا بل ضرورة لأن الأخلاقيات أساس لديمومة الشعوب التي لا تقوم بالعلم وحده.. ويرى القائمون على العملية التعليمية بأن شرطا مهما لتدريسها هو ألا تكون مادة جامدة بل حيوية شائقة تعرض المعلومات والشواهد وتقدم أمثلة حية وقدوات ورموز محلية وهذا لن يتحقق إلا إذا فهمت على نحو علمي موضوعي يتصل بالهوية الوطنية من جهة وبالتراث والقيم الإسلامية والعلوم من جهة أخرى.

وقدم دكتور محمد بن مسلم المهري مدير إدارة التعليم في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ورقة عمل بعنوان "الموروث والقيم الأخلاقية أزلية الترابط - قراءة في الحكاية الشعبية في ظفار - تناول فيها الموروث الشعبي الذي يعد معينا لا ينضب تنهل منه الأجيال لافتا الى ان الموروث الشعبي في ظفار لعب دورا بارزا في ترسيخ القيم الأخلاقية من خلال سرد الحكايات التي تدعو إلى الخلق النبيل .

وفي ختام اليوم الثاني قدمت شيخة محمد الجابري مستشار إعلامي في مؤسسة التنمية الأسرية ورقة عمل بعنوان "محور التربية الأخلاقية في التعليم واجب مجتمعي ومسؤولية وطنية" تناولت فيها التحولات التي تشهدها المجتمعات العربية في بناها وتكوينها الإنساني والعمراني سواء كانت تلك التحولات معرفية أم تقنية أم علمية مما يعرض المنظومة الأخلاقية من قيم ومبادئ وعادات وتقاليد إلى هزات وتغيرات تستدعي التدخل بضبطها وإعادة المتأثر منها إلى وضعه الطبيعي وهذه سنة الحياة التي تأثرت بها البشرية على مر العصور فكل متغير يحدث يترك أثرا في شكله ومضمونه وانعكاساته كذلك مشيرة الى ان دولة الإمارات هي أحد المجتمعات الأكثر نموا وتطورا ومواكبة للعصر الحديث.. ولاشك بأنها قد تأثرت بهذه التحولات الحضارية الكبرى التي استدعت أن تهتم الدولة بتنظيم مسارها الاجتماعي بالشكل الذي يكفل للنشء وللجيل الشاب المشاركة في البناء وفق منظومة أخلاقية تنظم سلوك الشباب وتجعلهم حاضرين بشكل إنساني مؤثر ومنظم في مجتمعهم والمجتمعات الأخرى كذلك.

وأضافت الجابري "من هنا جاءت توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإطلاق مبادرة تدعم العملية التعليمية بمادة "التربية الأخلاقية " في المناهج والمقررات الدراسية وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ودائرة أبوظبي للتعليم والمعرفة وباقي المؤسسات ذات الصلة.

وتشمل مادة التربية الأخلاقية خمسة عناصر رئيسية هي الأخلاقيات والتطوير الذاتي والمجتمعي والثقافة والتراث والتربية المدنية والحقوق والمسؤوليات".

كما سلطت هذه الورقة الضوء على محور مهم هو "التربية الأخلاقية في التعليم واجب مجتمعي ومسؤولية وطنية كما تعرج قليلا على محور آخر هو "منهج التربية الأخلاقية بدولة الإمارات العربية المتحدة وآفاقه المستقبلية" في محاولة للربط بين ما يحمله موروثنا الثقافي من قيم ومعارف وعادات وتقاليد وأسلوب تعامل يتعلق بمفاصل الحياة المختلفة وفي كل في وقت وبين تحولات العصر الحديث بكل ما يحمله من تغيرات ومعطيات أخلاقية من أجل مستقبل أكثر إيمانا بماضيه وإرث أجداده ومنظومته الأخلاقية.

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي/عبدالناصر منعم


الصور المرفقة
  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir