آخر 10 مشاركات
مظلات السيارات والحدائق مؤسسة السيالي 0505322721 سواتر اقمشة ومجدول (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 08:15 PM - التاريخ: 12-13-2017)           »          ارخص واجود صناعات مظلات مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 - الوقت: 05:30 PM - التاريخ: 12-04-2017)           »          افضل اشكال مظلات الحدائق مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 متوفر جميع المقاسات (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 74 - الوقت: 02:51 PM - التاريخ: 11-27-2017)           »          خبز الخمير الإماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 107 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز الجباب الاماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 762 - الوقت: 09:47 AM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز محلى زايد : من الموروث الشعبي الاماراتي يقدم للريوق ولفوالة الضحا (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 501 - الوقت: 04:54 PM - التاريخ: 11-25-2017)           »          ماذا تفعل عند خروجك للبر؟؟ (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 89 - الوقت: 07:47 PM - التاريخ: 11-24-2017)           »          خبز الرقاق من أشهر المأكولات الشعبية في الإمارات (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 103 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 11-24-2017)           »          البلاليط الاماراتي أكلة اماراتية شعبية مشهورة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 113 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 11-23-2017)           »          خبيصة البر الاماراتية : خبيصة بالتمر ,خبيضه بالسميد,خبيصه بالحليب , خبيصة بالشعيريه (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 5 - المشاهدات : 3269 - الوقت: 10:21 AM - التاريخ: 11-23-2017)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2017, 06:03 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

OM_SULTAN

المشرف العام

OM_SULTAN غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








OM_SULTAN غير متواجد حالياً


حب العرب من الإيمان وفضل آل إسماعيل وآل محمد على العالمين

حب العرب من الإيمان وفضل آل إسماعيل وآل محمد على العالمين
عـجـبـت لـمـغـرورٍ يـكـلــف قــومــه _مفاخـر عـدنـان إلــى أيــن يـذهـبُ
أبونـا الـذي لا تعـرف الخـيـل غـيـره _ولم يـك شيـخ قبلـه الخيـل يركـبُ
وأورثنـا حـسـن البـيـان ولــم يـكـن _من الناس من قبل ابن هاجر يعربُ
وذو المجـد أبـنـاء الذبـيـح محلـهـم _محل الثريـا حيـن تسمـو فتشعـبُ
أبوهـم أبـو ذاك الذبـيـح الــذي بــه _لـهــم شـــرف أنـــواره لا تـحـجــبُ
وهـم مـلأوا حـزم الـبـلاد وسهلـهـا _وضـاق بهـم شـرق وشـام ومغـربُ
ومنهـم إلـى كـل الشعـوب تنقلـت _قبـائـل لــولا قـومـنـا مـــا تـشـعـبُ
وهـم نزلـوا فـي آل إسحـاق منـزلا_ وقحـطـان لـولاهــم أقـــل وأخـيــبُ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد كتب الأستاذ / دغش بن شبيب العجمي وفقه الله وحفظه قائلا : لزومُ حبِّ العرب من عقائد أهل السنة والجماعة التي دلَّت عليها السُّنة، وهو من الإيمان، واعتقاد أن جنس العرب أفضل من جنس العجم، وأن لهم فضلاً على غيرهم لا ينكره إلا مبتدعٌ خارج عن السنة، زائغ عن المنهج . روى الإمام / أحمد في المسند ( 3/307 رقم 1788 ) من حديث / العباس بن عبد المطلب أنه صلى الله عليه وسلم قال : « إنَّ اللهَ خلَقَ الخلقَ فَجَعَلَنِي من خيرِ فِرَقِهم، ثمَّ خيَّر القبائل فجعلني من خيرِ قَبِيلَةٍ، ثمَّ خيَّرَ البيوت فَجَعَلَنِي من خيرِ بيُوتِهِم ... » ( ورواه / الترمذي ( 3607 ) وحسنه، وصححه شيخ الإسلام / ابن تيمية في « اقتضاء الصراط المستقيم » ( 1/378 ) ) وروى / الطبراني في « الأوسط » ( 4/135 رقم : 3802 ) عن / أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إنَّ اللهَ حينَ خلقَ الخلقَ بعثَ جِبريلَ فقسَّمَ الناس قِسْمَيْن : فقسَّمَ العربَ قسماً، وقسَّمَ العجمَ قسماً، وكانت خيرةُ الله في العرب » وإسناده حسن، ويشهد له حديث / واثلة في صحيح / مسلم ( 2276 ) أنه صلى الله عليه وسلم قال : « إنَّ اللهَ اصْطَفَى كِنانةَ من بن إسماعيل، واصطفى من بني كنانة قريشاً، واصطفى من قريشٍ بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم » قال شيخ الإسلام / ابن تيمية رحمه الله في « اقتضاء الصراط المستقيم » ( 1/376 ) : « وهذا يقتضي أن / إسماعيل وذُرِّيته صَفْوَةُ ولدِ / إبراهيم، فيقتضي أنهم أفضل من ولدِ / إسحاق، ومعلوم أن ولد / إسحاق الذين هم بنو إسرائيل أفضل من العجم؛ لِمَا فيهم من النبوة والكتاب، فمتى ثبتَ الفضلُ على هؤلاءِ فعلى غيرهم من باب أولى » إلى أن قال : « لو لم يكن هذا - أي الاصطفاء - مقصوداً في الحديث لم يكن لِذِكْرِ / إسماعيل فائدةٌ إذا كان اصطفاؤهُ لم يدل على اصطفاءِ ذُريَّتهِ » إن فضل العرب عظيم، فقد اصطفاهم الله على سائر الخلق، واختار منهم خاتم رسله لطيبِ معدنهم، وأنزل كتابهم الذي هو خاتم الكتب بلغتهم ليبقى ما يبقى الناس على هذه البسيطة . قال شيخ الإسلام / ابن تيمية : « فإنَّ الذي عليه أهل السُّنة والجماعة : اعتقاد أنَّ جنس العرب أفضل من جنس العجم؛ عِبرانيهم وسريانيِّهم، رومهم وفُرسهم وغيرهم، وأنَّ قريشاً أفضل العرب، وأن بني هاشم أفضل قريش، وأنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل بني هاشم، فهو أفضل الخلق نَفْساً، وأفضلهم نسباً، وليس فضل العرب، ثم قريش، ثم بني هاشم، بمجرَّدِ كون النبي صلى الله عليه وسلم منهم، وإن كان هذا من الفضل، بل هم في أنفسهم أفضل، وبذلك ثبتَ لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أفضل نَفْساً ونسباً . ولهذا ذكر / أبو محمد حرب بن إسماعيل الكرماني - صاحب الإمام / أحمد - في وصفه للسنة التي قال فيها : « هذا مذهب أئمة العلم وأصحاب الأثر، وأهل السنة المعروفين بها، المقتدى بهم فيها، وأدركتُ من أدركتُ من علماء أهل العراق والحجاز والشام وغيرهم عليها، فمن خالف شيئاً من هذه المذاهب، أو طعن فيها، أو عاب قائلها فهو مبتدع خارج من الجماعة، زائل عن منهج السنة، وسبيل الحق وهو مذهب / أحمد و / إسحاق بن إبراهيم و / الحميدي و / سعيد بن منصور وغيرهم ممن جالسنا وأخذنا عنهم العلم » ثم ذكر جملة منها إلى أن قال : « ونعرفُ للعرب حقَّها، وفَضْلَها، وسابِقَتَها ...، ولا نقولُ بقولِ الشُّعوبيَّة وأراذل الموالي الذين لا يُحبِّونَ العربَ، ولا يُقرِّونَ بفضلهم، فإنَّ قولهم بدعة » « اقتضاء الصراط المستقيم » ( 1/374-376 ) والشعوبية الذين ذكرهم الإمام / أحمد هم الذين يحتقرون العرب ويُهَوِّنُونَ مِن شأنهم، فهي بذلك تعني التعصب ضد العرب، وهذا يكثر عند أبناء الموالي من الأعاجم، كما تراه حال كثيرين من الأعاجم السبئية العلوج من أبناء الدولة الصفوية الذين يكثرون من الوقوع في قبائل جزيرة العرب الذين هم خلاصة العرب، بل هم العرب الأقحاح : نسباً ولساناً وموطناً . وقد قال صلى الله عليه وسلم لــ / سلمان الفارسي : « يا / سلمان لا تُبْغِضْني فَتُفارق دينك » قال / سلمان : يا رسول الله، كيف أُبغِضُكَ ؟ وبك هداني الله قال : « تُبْغِضَ العربَ فَتُبْغِضَني » رواه / أحمد ( 5/440 ) و / الترمذي ( 4020 ) قال العلامة / مرعي الكرمي ( ت : 1033هـ ) : « فجعل النبي صلى الله عليه وسلم بغضَ العربِ سبباً لفراق الدين، وجعل بغضهم متقضياً لبغضه عليه السلام، ولعله إنما خاطب / سلمان بهذا وهو سابق الفرس لِـمـَا علمهُ الله من أن الشيطان قد يدعو بعض النفوس إلى شيء من ذلك » « مسبوك الذهب في فضل العرب » تأليفه ( 44 - 45 ) وهذا واقع كما هو مشاهد من بغض أبناء فارس السبئية للعرب ومن بغضهم للعرب تحريش ولاة الأمر عليهم، وإيغار صدورهم تجاههم، وهذا كله مما في نفوسهم المريضة من بغضهم ومعاداتهم . وليس فضل العرب بمجرَّدِ كون النبي صلى الله عليه وسلم منهم - وإن كان هذا من الفضل - بل هم في أنفسهم أفضل كما تقدم في كلام / ابن تيمية قريباً . وفي وصية الخليفة الراشد / عمر بن الخطاب حين طُعِن قال بعد أن أوصى بالمهاجرين والأنصار : « وأوصيه بالأعراب خيراً، فإنهم أصل العَرَبِ ومادَّةُ الإسلام » [ رواه / البخاري ( 1392 ) ] والعقل دالٌ على فضل العرب، فقد ثبت بالتواتر المحسوس المشاهد أن العرب أكثرُ الناس شجاعة ومروءة، وشهامة، ونخوة، وسخاء وكرماً ونبلاً، وديناً، وفصاحةً وبلاغةً، قال بعض الأدباء : « العرب أصحاب إبل وغنم، وسكان شعر وأدم، يجود أحدهم بقوته، ويتفضل بمجهوده، ويشارك في ميسوره ومعسوره، أدبتهم أنفسهم ورفعتهم هممهم، وأعلتهم قلوبهم وألسنتهم، حتى حباهم الله وختم لهم بملكهم الدنيا على الدهر، فمن وضع حقهم خسر، ومن أنكر فضلهم خصم » [ « بلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب » لــ / الآلوسي ( 1/159 ) ] وهم الأمة الوحيدة التي يجب على سائر الأمم أن يحفظوا لسانهم ولغتهم . قال شيخ الإسلام / ابن تيمية في « الفتاوى » ( 32/255 ) : « إنَّ الله أنزل كتابه باللِّسان العربي، وبعث به نبيه العربي، وجعل الأمة العربية خير الأمم، فصار حفظُ شعارهم من حفظ الإسلام » قلتُ : ومن فضل العرب أن الأعجمي ليس كفؤاً للعربية، فلا تزوج العربية بأعجمي، قال الفقهاء : لأن الله اصطفى العرب على غيرهم، وميزهم عنهم بفضائل جمة . ونصَّ / أحمد على أن الكفاءة حق لله فلا يصح النكاح مع فراقها « الفتاوى » لــ / ابن تيمية ( 32/56 ) وأمَّا مَنْ هُمُ العَرب فبيَّن / ابن تيمية حقيقتهم فقال في « الاقتضاء » ( 1/406 ) : « واسم العرب في الأصل كان اسماً لقوم جمعوا ثلاثة أوصاف : أحدها : أن لسانهم كان اللغة العربية . الثاني : أنهم كانوا من أولاد العرب . الثالث : أن مساكنهم كانت أرض العرب، وهي من بحر القلزم [ البحر الأحمر ] إلى بحر البصرة [ الخليج العربي ] ومن أقصى حجر باليمن إلى أوائل الشام، وفي هذه الأرض كانت العرب حين المبعث وقبله » [ وينظر : « بلوغ الأرب » للشيخ / محمود شكري الآلوسي ( 1/11 ) ] وهذه الثلاث اجتمعت في أبناء قبائل جزيرة العرب . ولا يفهم من هذا الكلام المتقدم أن العربي أفضل من غيره مطلقاً كلا، ولكن فضل العرب شرطه التقوى والدين، وإلا فقد يوجد من أبناء الأعاجم من يساوي ألوفاً من العرب، كما أننا نعتقد أن / سلماناً الفارسي و / صهيباً الرومي خير من / أبي لهب و / أبي جهل مع علو نسبهما، بل خير من التابعين والأئمة لأنهما صحابيان رضي الله عنهما، ومن أبطأ به علمه لم يسرع به نسبه . ومن أحب التوسع في هذا الباب فلينظر : « محجة القُرب إلى محبة العرب » للحافظ / عبدالرحيم بن الحسين العراقي ( ت : 806 هـ ) و « مسبوك الذهب في فضل العرب » للشيخ / مرعي الكرمي الحنبلي ( ت : 1003هـ ) و « بلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب » للشيخ / محمود شكري الآلوسي البغدادي طبع في ثلاثة مجلدات، و « خصائص جزيرة العرب » للشيخ / بكر أبو زيد رحمهم الله . وبعض الفصول في « اقتضاء الصراط المستقيم » لــ / ابن تيمية، و « المقدمة » لــ / ابن خلدون . المصدر : جريدة الوطن الكويتية - صفحة الإبانة الإسبوعية تاريخ النشر 13/07/2009 وصلى الله على رسولنا محمد وعلى اّله وصحبه أجمعين .



¬°•|[ فضل / آل إسماعيل و / آل محمد على العالمين ]|•°¬

وإليكم هذا المضوع المنقول عن فضل / آل إسماعيل و / آل محمد عليهم أفضل الصلاة وأزكى التسليم على العالمين : فالحمد للة الذي فضلنا على كثير من خلقة وبعد : فإني أستغرب جهل بعض بني / إسماعيل بعلو وشرف نسبهم الشريف الذي لا يعادلة نسب ولا حسب في العالمين فأحببت أن أورد بعض من أحاديث المصطفى علية الصلاة والسلام الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى .

أخرج / الطبراني و / البيهقي و / أبو نعيم عن / ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله خلق الخلق فاختار من الخلق بني آدم واختار من بني آدم العرب واختار من العرب مضر واختار من مضر قريشا واختار من قريش بني هاشم واختارني من بني هاشم فأنا من خيار إلى خيار .

وأخرج الحافظ / أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي في فضائل / العباس من حديث / واثلة بلفظ أن الله اصطفى من ولد آدم / إبراهيم واتخذه خليلا واصطفى من ولد / إبراهيم / إسماعيل ثم اصطفى من ولد / إسماعيل / نزار ثم اصطفى من ولد نزار / مضر ثم اصطفى من مضر / كنانة ثم اصطفى من / كنانة / قريشا ثم اصطفى من قريش بني هاشم ثم اصطفى من بني هاشم بني عبد المطلب ثم اصطفاني من بني عبد المطلب أورده المحب / الطبري في ذخائر العقبى .

وأخرج / البخاري في صحيحه عن / أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثت من خير قرون بني آدم قرنا فقرنا حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه .

وأخرج / البيهقي في دلائل النبوة عن / أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما افترق الناس فرقتين إلا جعلني الله في خيرهما فأخرجت من بين أبوي فلم يصبني شيء من عهد الجاهلية وخرجت من نكاح ولم أخرج من سفاح من لدن / آدم حتى انتهيت إلى أبي وأمي فأنا خيركم نفسا وخيركم أبا .

وأخرج / أبو نعيم في دلائل النبوة من طرق عن / ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفى مهذبا لا تنشعب شعبتان إلا كنت في خيرهما .

وأخرج / مسلم و / الترمذي وصححه عن / واثلة بن الأسقع قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن الله اصطفى من ولد / إبراهيم / إسماعيل واصطفى من ولد / إسماعيل بني كنانة واصطفى من بني كنانة / قريشا واصطفى من / قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم .

وأخرج / ابن سعد في طبقاته عن / ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير العرب مضر وخير مضر بنو عبد مناف وخير عبد مناف بنو هاشم وخير بني هاشم بنو عبد المطلب والله ما افترق فرقتان منذ خلق الله / آدم إلا كنت في خيرهما .

وأخرج / الترمذي وحسنه و / البيهقي عن / ابن عباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله حين خلقني جعلني من خير خلقه ثم حين خلق القبائل جعلني من خيرهم قبيلة وحين خلق النفس جعلني من خير أنفسهم ثم حين خلق البيوت جعلني من خير بيوتهم فأنا خيرهم بيتا وخيرهم نفسا .

وأخرج / الطبراني و / البيهقي و / أبو نعيم عن / ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله قسم الخلق قسمين فجعلني في خيرهما قسما ثم جعل القسمين أثلاثا فجعلني في خيرها ثلثا ثم جعل الأثلاث قبائل فجعلني في خيرها ثم جعل القبائل بيوتا فجعلني في خيرها بيتا .

وأخرج / أبو علي بن شاذان فيما أورده المحب / الطبري في ذخائر العقبى وهو في مسند / البزار عن / ابن عباس قال : دخل ناس من قريش على / صفية بنت عبد المطلب فجعلوا يتفاخرون ويذكرون الجاهلية فقالت / صفية منا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : تنبت النخلة أو الشجرة في الأرض الكبا فذكرت ذلك / صفية لرسول الله صلى الله عليه وسلم فغضب وأمر / بلالا فنادى في الناس فقام على المنبر فقال أيها الناس من أنا قالوا أنت رسول الله قال : انسبوني قالوا : محمد بن عبد الله بن عبد المطلب قال : فما بال أقوام ينزلون أصلي فو الله إني لأفضلهم أصلا وخيرهم موضعا .

وأخرج / الحاكم عن / ربيعة بن الحارث قال : بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن قوما نالوا منه فقالوا : إنما مثل / محمد كمثل نخلة نبتت في كناس فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : إن الله خلق خلقه فجعلهم فرقتين فجعلني في خير الفرقتين ثم جعلهم قبائل فجعلني في خيرهم قبيلا ثم جعلهم بيوتا فجعلني في خيرهم بيتا ثم قال : أنا خيركم قبيلا وخيركم بيتا .

وأخرج / الطبراني في الأوسط و / البيهقي في الدلائل عن / عائشة قالت : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي / جبريل : قلبت الأرض مشارقها ومغاربها فلم أجد رجلا أفضل من / محمد ولم أجد بني أب أفضل من بني هاشم . قال الحافظ / ابن حجر في أماليه : لوائح الصحة ظاهرة على صفحات هذا المتن ومن المعلوم أن الخيرية والاصطفاء والاختيار من الله والأفضلية عنده لا تكون مع الشرك .

الخلاصة : إثبات علو نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنة الأرفع نسب ومن بعدة الأقرب فالأقرب وأن من يقول بغير ذلك فهو تكذيب به علية الصلاة والسلام قال / الشاعر :-
عـجـبـت لـمـغـرورٍ يـكـلــف قــومــه _مفاخـر عـدنـان إلــى أيــن يـذهـبُ
أبونـا الـذي لا تعـرف الخـيـل غـيـره _ولم يـك شيـخ قبلـه الخيـل يركـبُ
وأورثنـا حـسـن البـيـان ولــم يـكـن _من الناس من قبل ابن هاجر يعربُ
وذو المجـد أبـنـاء الذبـيـح محلـهـم _محل الثريـا حيـن تسمـو فتشعـبُ
أبوهـم أبـو ذاك الذبـيـح الــذي بــه _لـهــم شـــرف أنـــواره لا تـحـجــبُ
وهـم مـلأوا حـزم الـبـلاد وسهلـهـا _وضـاق بهـم شـرق وشـام ومغـربُ
ومنهـم إلـى كـل الشعـوب تنقلـت _قبـائـل لــولا قـومـنـا مـــا تـشـعـبُ
وهـم نزلـوا فـي آل إسحـاق منـزلا_ وقحـطـان لـولاهــم أقـــل وأخـيــبُ

هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف يسير للفائدة المرجوة من ورائه والله من ورء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .
Cant See Links


الصور المرفقة
 
آخر تعديل OM_SULTAN يوم 09-02-2017 في 06:07 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir